ننتظر تسجيلك هـنـا

الأدارة ..♥ مَملكتنا مَملكة الياسمين، يلتهبُ الشجنُ ويَثْمِلُ الحرفُ بالآهات ، حروفُنا الخالدةُ كفيلةٌ بأنْ تأخُذَكم إلى عَالمِ السَحَر ، تَحْدِي بِكُم وتَمِيلُ فهي مميزةٌ بإدخالِ الحبِّ إلى القلوب ،ولكي لا تتَعرَضَ عُضويَّتكَ للايقافِ والتشهيِّر وَالحظر فِي ممْلكتِّنا .. يُمنع منْعاً باتاً تبادل اي وسَائل للتواصل تحْتَ اي مسَّمئ او الدَّعوه لمواقعِ اخْرى ، ولكم أطيب المنى ونتمنى لكم وقت ممتع معنا

❆ إعْلَاَنَاتُ عَبق الياسمين ❆  


♥ نَبْضْ قَلَوبِڪـمْ ♥



الملاحظات

الحَّج وأَحكَامه ✿ بكل ما يتعلق بالحج والعمرة مناسكها وشروطها ﹂ ✿

Like Tree2معجبون

 
#1  
قديم 13-08-2018, 05:29 AM
نسر الشام متواجد حالياً
 
 عضويتي » 612
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » اليوم (04:42 PM)
مشآركاتي » 9,574
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Syria
تم شكري »  444
شكرت » 21
رصيدي » 1459
تلقيت »  
ارسلت »
جنسي  »
 نقآطي » 12460
 معدل التقييم » نسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond repute
 
 
افتراضي مواسم الخير بين التوفيق والتضييع



مواسم الخير بين التوفيق والتضييع
يعيش المسلمون في شتى بقاع الأرض في هذه الأيام موسمًا عظيمًا من مواسم الخير والأجر ومضاعفة الأعمال، وهو موسم (الأيام العشر الأولى من ذي الحجة)، وقد اختص الله تعالى هذه الأيام بمزايا عظيمة، وفضلها على غيرها من أيام السنة، ورغّب في الاجتهاد فيها والإكثار من الأعمال الصالحة فيها.
وإن من ينظر في واقع المسلمين ليرى التفاوت العظيم فيما بينهم في التعامل مع هذا الموسم وأمثاله من المواسم التي جعل الله فيها مزايا تختلف عن غيرها، فتجد منهم من يعظم هذه الأيام ويقدرها قدرها، ويجتهد فيها غاية الاجتهاد، ويكون حاله فيها ليس كحاله في سائر الأيام، وهذا بلا شك هو (الموفق) الذي عظَّم ما عظمه الله ورسوله، وصدَّق بالوعد العظيم بمضاعفة الأجور وكثرتها للأعمال الصالحة في هذه الأيام.
والمؤسف أنك تجد كثيرين من المسلمين والمسلمات يستقبلون هذا الموسم وغيره ويودعونه، وكأن شيئًا لم يحدث، وهم في واقع حالهم يستوي عندهم أيام وساعات الموسم من مواسم الخير وغيره من الأيام.
فتجد أحدهم لم يغير في برنامجه شيئًا، وهو -والعياذ بالله- من الإعراض ومن البعد عن أسباب التوفيق لرحمة الله تعالى، ومن الزهد الواضح في الأجر والثواب والعمل الصالح الذي هو أعظم ما يخرج به العبد من هذه الدنيا الفانية.
فإن الميت إذا مات تبعه ثلاث كما قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: ) أهله وماله وعمله ( فيرجع الأهل والمال ويبقى العمل، هذا المال الذي لو ضاع قليل منه من الإنسان أو سُرق لبذل في سبيل إرجاعه الكثير والكثير، بل لبذل كل ما يستطيع من وقت وجهد، فكيف في المقابل يضيع ما سيخرج به من هذه الحياة الدنيا ﴿ ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون ﴾ ﴿ إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا ﴾وغير ذلك من الآيات الكريمة والأحاديث النبوية التي تحث على الاجتهاد في الأعمال الصالحة.
لو رأينا شخصًا ترك العمل وجلس في بيته ورفض أن يذهب إلى عمله، أو أغلق محله وبقي متسكعًا، لقام الأقربون منه وحتى الأبعدون بنصحه وإظهار الشفقة عليه، والسعي في مساعدته وحل مشكلته، وربما اجتمع مجلس العائلة وأعمدتها لأجل النصح له، وقد يرغب بعضهم، ويحذره البعض الآخر حتى يرجع هذا الشخص إلى عمله، ولا يضيع من يعول من أبناء وزوجة أو إخوة وأخوات.
هذا تصرف يشكر عليه هؤلاء، وهو من التعاون على البر والتقوى، بل هذا النصح لهذا المضيع لنفسه ومن يعول قد يكون فرض كفاية إن قام به بعضهم سقط الإثم عن الآخرين، وإن لم يقم به أحد أثموا جميعًا.
وفي المقابل أقول: وهل من مقارنة بين نصح هذا الشخص المضيع لمن يعول - رغم أهمية أمره - وبين نصح أبنائنا وبناتنا وآبائنا وأمهاتنا وإخواننا وأخواتنا وأقاربنا وجيراننا وأصدقائنا وزملائنا وسائر إخواننا في الإسلام، ليتعرضوا لهذه النفحات في هذه المواسم المباركات، وليتزودوا من الأعمال الصالحة التي هي أعز وأغلى ما يملكون؟!
ما أشد حاجتنا إلى الأعمال الصالحة واغتنام فرص كسب الثواب!!
وتظهر هذه الحاجة بعلمنا أننا أقصر الأمم أعمارًا!! وهي حقيقة معلومة، ولما كانت هذه الأمة هي أفضل الأمم وخيرها كما قال تعالى: ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ... ﴾، فقد عوضنا الله تعالى عن هذا القصر في الأعمار أن جعل لنا وأكرمنا بمواسم للخيرات، اختصت بأن الأعمال الصالحة فيها يكون لها من المزايا ما ليس في سواها، ومن أمثلة ذلك: شهر رمضان وفيه ليلة القدر، والليالي العشر الأخيرة منه، وصيام يوم عرفة لغير الحاج، وصيام يوم عاشوراء، وصيام الستة أيام من شوال، وغير ذلك من الأيام التي اختصت بمزايا، وكذا الأماكن التي اختصها الشرع بمزايا كالصلاة في البيت الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى.
وإن من أسباب عدم حرص الكثيرين: عدم معرفة ما ورد من الشرع في فضائل هذه المواسم وما اختصت به من أجور وثواب، ومن الأسباب أيضًا ضعف الهمم في تحصيل ما ينفع هذه النفس في الدنيا والآخرة، ومن تلك الأسباب الافتتان بالدنيا وكثرة المغريات والملهيات، وغير ذلك من أسباب.
ولذلك فإنه لا بد من نشر العلم في هذه المسائل المهمة والتذكير بها، وهذا من النصح الذي ينبغي أن يهدى لجميع من نحبهم ونحب لهم الخير، فليستجب كل مسلم ومسلمة لهذه الأحاديث النبوية الكريمة التي جاءت عمن اتصف بالشفقة على أمته والرحمة بها والحرص على الخير لها، قال تعالى: ﴿ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ﴾.
فقد قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري وغيره بألفاظ متقاربة: ) مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ (. يَعْنِى أَيَّامَ الْعَشْرِ ) قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَلًا الْجِهَادُ فِى سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ وَلًا الْجِهَادُ فِى سَبِيلِ اللَّهِ، إِلًاّ رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَىْءٍ (.
وفي حديث آخر يقول عليه الصلاة والسلام: ) مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللهِ، وَلًا أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنَ الْعَمَلِ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ الْعَشْرِ، فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنَ التَّهْلِيلِ، وَالتَّكْبِيرِ، وَالتَّحْمِيدِ ( رواه الإمام أحمد وغيره.
لقد استجاب الموفقون لمثل هذا التوجيه الكريم الذي جاءنا من النبي العظيم -عليه الصلاة والسلام- فاجتهدوا في هذه الأيام وخصوها بمزايا من تقديم القربات والعبادات تعبدًا لله تعالى وتقربًا إليه وطمعًا في جوده وثوابه، فإن الله تعالى إذا عظم شيئًا وخصّه بخصائص، فإن المؤمن المتعبد لله تعالى يجتهد في أن يعظم ما عظمه الله تعالى:

﴿ ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾. ولذلك فقد حرص سلفنا الصالح على الاجتهاد في الأعمال الصالحة والإكثار منها في هذه المواسم، مع ما كان لديهم من كثرة الخير وقوة التمسك بالحق، فكيف بنا؟! ونحن نشكو إلى الله عجزنا وتقصيرنا وتفريطنا وكسلنا وتسويفنا وقلة زادنا.
وهذا هو التنافس الحقيقي، ﴿ وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ﴾. ليجتهد كل منا غاية ما يستطيع وليقدم لنفسه، ولنتعامل التعامل الصحيح مع شعائر الله تعالى، فإننا فقراء إلى الله تعالى، وبحاجة إلى أن يرحمنا في الدنيا والآخرة، ورحمته سبحانه جعلها لأهل التقوى ولأهل الإحسان، وليعم بيننا التناصح والتذكير، والموفق من وفقه الله.



ابن النيل و وميض معجبون بهذا.
 توقيع : نسر الشام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ نسر الشام على المشاركة المفيدة:
قديم 13-08-2018, 01:16 PM   #2


ابن النيل متواجد حالياً

 
 عضويتي » 41
 تسجيلي » Feb 2017
 آخر حضور » اليوم (05:31 PM)
مشآركاتي » 109,812
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Egypt
تم شكري »  2,298
شكرت » 6,811
رصيدي » 301
جنسي  »
 نقآطي » 354724
 التقييم » ابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond reputeابن النيل has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 SMS ~
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : ابن النيل

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 13-08-2018, 06:31 PM   #3


كيان متواجد حالياً

 
 عضويتي » 649
 تسجيلي » Apr 2018
 آخر حضور » اليوم (05:42 PM)
مشآركاتي » 23,933
هواياتي » مجاراة النثر وتأمل صعب الحروف
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري »  1,278
شكرت » 635
رصيدي » 57
جنسي  »
 نقآطي » 1033668
 التقييم » كيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond reputeكيان has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : كيان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 13-08-2018, 06:52 PM   #4


reda laby متواجد حالياً

 
 عضويتي » 580
 تسجيلي » Feb 2018
 آخر حضور » اليوم (02:11 PM)
مشآركاتي » 212,613
هواياتي » الكتابة الادبية
دولتي » دولتي الحبيبه Egypt
تم شكري »  10,318
شكرت » 4,443
رصيدي » 2486
جنسي  »
 نقآطي » 2180613
 التقييم » reda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond reputereda laby has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : reda laby

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
مواضيع : reda laby



قديم 14-08-2018, 12:55 AM   #5


وميض متواجد حالياً

 
 عضويتي » 494
 تسجيلي » Dec 2017
 آخر حضور » اليوم (05:53 PM)
مشآركاتي » 122,273
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري »  3,431
شكرت » 5,308
رصيدي » 326
جنسي  »
 نقآطي » 1151001
 التقييم » وميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond reputeوميض has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : وميض

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 14-08-2018, 09:17 AM   #6


سُــرى غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 449
 تسجيلي » Nov 2017
 آخر حضور » 22-09-2018 (03:01 AM)
مشآركاتي » 10,465
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري »  371
شكرت » 586
رصيدي » 6
جنسي  »
 نقآطي » 79929
 التقييم » سُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond reputeسُــرى has a reputation beyond repute
 
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : سُــرى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 14-08-2018, 09:32 PM   #7


جذور غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 630
 تسجيلي » Mar 2018
 آخر حضور » 09-10-2018 (03:13 PM)
مشآركاتي » 18,706
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري »  425
شكرت » 67
رصيدي » 432
جنسي  »
 نقآطي » 157250
 التقييم » جذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond reputeجذور has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 SMS ~
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : جذور

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 14-08-2018, 10:07 PM   #8


بنت اليمن غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 16
 تسجيلي » Feb 2017
 آخر حضور » 18-10-2018 (02:58 AM)
مشآركاتي » 28,597
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Yemen
تم شكري »  304
شكرت » 7
رصيدي » 23
جنسي  »
 نقآطي » 39056
 التقييم » بنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond reputeبنت اليمن has a reputation beyond repute
 
 SMS ~
أرى تغيرات تؤلمني
واراقبها بصمت
ويبقى الكتمان أرقي انواع الوجع
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : بنت اليمن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 16-08-2018, 09:57 AM   #9


امير بكلمتى متواجد حالياً

 
 عضويتي » 652
 تسجيلي » Apr 2018
 آخر حضور » اليوم (04:21 PM)
مشآركاتي » 110,927
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه
تم شكري »  1,135
شكرت » 357
رصيدي » 776
جنسي  »
 نقآطي » 118374
 التقييم » امير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond reputeامير بكلمتى has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام3 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : امير بكلمتى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


قديم 19-08-2018, 05:15 PM   #10


روحي تبيك غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 344
 تسجيلي » Sep 2017
 آخر حضور » 14-10-2018 (09:39 PM)
مشآركاتي » 6,725
هواياتي »
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري »  138
شكرت » 734
رصيدي » 7
جنسي  »
 نقآطي » 21291
 التقييم » روحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond reputeروحي تبيك has a reputation beyond repute
 
مزاجي:
 اوسمتي »
وسام وسام وسام وسام 
 
افتراضي رد: مواسم الخير بين التوفيق والتضييع




لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور


 
 توقيع : روحي تبيك

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


 

مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع ¬ آلمنتدى ✿ مشاركات ¬ آخر مشآرگة ✿
أصل الحجر الأسود ومواصفاته مـخـمـلـيـة اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ✿ 39 08-09-2018 09:11 AM
طوبى لـِ من جعل الله مفاتيح الخير على يديه ..! جوري اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ✿ 13 13-07-2018 12:17 PM
حب الخير للناس من دلائل الإيمان / تابع مسابقة التحدي وميض اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ✿ 29 10-05-2018 05:05 PM
التحدي & التعود على فعل الخير مدى اسلَامِي هُو سِرُّ حَيَّاتِي ✿ 31 10-05-2018 04:51 PM
بيوت الحجر في بني عمرو سمو الملكة عبق التراث والآثار ✿ 16 07-04-2018 08:02 AM


الساعة الآن 05:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.